Tennis Betting
Rugby Betting
La Liga
UEFA Champions League
English Premier League
Al Ahly vs Zamalek Match
Qatar Football team
Egyptian Premier League Predictions
Golf Betting
Dart Betting
Bet365 Football betting
888Sport Football Betting
FIFA World cup 2018
Cheltenham Festival Complete Schedule
Quick introduction to Cheltenham Festival betting
Cheltenham Festival Racecourse
Cheltenham Accumulators
Cheltenham Festival 2017
Ludlow Racecourse Betting Tips
Lingfield Park Betting Tips

الدوري الأسباني الممتاز

بدأت بطولة لا ليغا في العام 1929 تحت اسم بريميرا ديفيزيون (Primera División).

موقع 888

€100 مكافأة ترحيبية

بيت 365

$100 مكافأة ترحيبية

بيت واي

$50 مكافأة ترحيبية

بيتفير

€100 مكافأة ترحيبية

نصائح وتوقعات عن مباريات اليوم والمباريات القادمة في كرة القدم تاريخ لا ليغا

المباراة
المكان، التاريخ والوقت توقيت غرينيتش
توقعنا

ليجانيس و خيتافي

استاد بلدية دي بوتارك ليجانيس 2020/01/17 20:00

1-0

خيتافي

الرهان مع bet365

مايوركا و فالنسيا

استاد إيبيروستار بالما دي مايوركا 2020/01/19 11:00

1-0

فالنسيا

لرهان مع 888sport

ريال بيتيس و ريال سوسيداد

استاد بنيتو فيلامارين إشبيلية 2020/01/19 13:00

1-1

تعادل

الرهان مع betway

فياريال و إسبانيول

استاد إل مدريجال فياريال 2020/01/19 15:00

1-2

فياريال

الرهان مع 1xbet

أتليتيكو بلباو و سيلتا فيغو

استاد سان ماميه بلباو 2020/01/19 17:30

0-1

أتليتيكو بلباو

الرهان مع bet365

برشلونة و غرناطة

كام نو برشلونة 2020/01/19 20:00

0-3

برشلونة

لرهان مع 888sport

لا ليغا هي أرفع بطولة تنافسية في هرمية كرة القدم في إسبانيا. وهي تستضيف أقوى منافسة في عالم كرة القدم بين فريقي ريال مدريد وبرشلونة، أعظم لاعب في العالم ليونيل ميسي، والعديد من الأندية الأخرى المثيرة التي تركت بصمتها في تاريخ اللعبة.

تُعرف هذه البطولة بتشديدها على القدرات التقنية والبراعة أكثر من التشديد على القدرة الجسدية واللياقة في كرة القدم. وفي حين أن مباريات لا ليغا تكون غالباً ذات إيقاع سريع ولا تُحسم نتيجتها قبل نهاية وقتها، إلا أن العديد من الفرق يعتمد تقنية اللعب من الخلف معتمداً على حيازة الكرة ما يعزّز عامل الصبر واختراق خطوط الخصم في الوقت المناسب. وعندما يفعل الفريقان هذا، يصبح احتمال تسجيل عدد كبير من الأهداف في المباراة وارداً، وهذه صفة تنفرد بها هذه البطولة.

تاريخ لا ليغا

بدأت بطولة لا ليغا في العام 1929 تحت اسم بريميرا ديفيزيون (Primera División). وفي ذلك الوقت كان البطولة تجري بين 10 فرق فقط هي: برشلونة، ريال مدريد، ريال سوسيداد، ريال يونيون، أريناس كلوب دي غيتسو، أتلتيك بيلباو، يوروبا، أتلتيكو مدريد، إسبانيول، ورايسنغ دي سانتاندر. والجدير ذكره أن برشلونة، ريال مدريد وأتلتيكو مدريد هي الفرق الثلاثة الوحيدة التي لم تهبط إلى الدرجة الثانية على الإطلاق.

فاز ببطولة لا ليغا الأولى فريق ف سي برشلونة. وتبعه ريال مدريد بلقبين متتاليين في الموسمين 1931/32 و1932/33، لكن فريق أتلتيك بلباو كان أول من سيطر على البطولة بـ4 ألقاب و3 مرات وصيف خلال الثلاثينات.

وحتى اليوم فإن الفريق الذي حاز أكبر عدد من الألقاب على الإطلاق هو ريال مدريد، مع 33 لقباً، ويتبعه برشلونة بـ25 لقباً. والهداف الأفضل في تاريخ البطولة هو ليونيل ميسي، بينما يحتفظ اللاعب أندوني زوبيزاريتا بلقب أكثر اللاعبين مشاركة في هذه البطولة.

شكل بطولة لا ليغا

  • يشارك في لا ليغا 20 فريقاً يلعب كل منهم ضد كل من الفرق الأخرى مبارتين اثنتين (على أرضه وعلى أرض الخصم) على مدار الموسم البالغ 9 أشهر.
  • يعطي الفوز بكلّ مباراة للفريق 3 نقاط، التعادل نقطة واحدة، ولا يحصل الخاسر على أي نقطة.
  • في نهاية البطولة، تحصل الأندية الـ6 الأولى في التصنيف على التأهل للمنافسات الأوروبية الخاصة بها.
  • وفي حين أن الفرق الـثلاثة التي تحلّ في قعر الترتيب تهبط إلى الدرجة الثانية، فإن أفضل فريقين من الدرجة الثانية يتم ترفيعهما إلى الدرجة الأولى إضافة إلى فريق ثالث بعض خوض مباريات تأهيلية.

نظام النقاط

يُعطى الفريق ثلاث نقاط عن كل فوز، نقطة واحدة عن التعادل، ولا شيء عند الخسارة. ولا ينال الفريق نقاطاً أكثر إذا سجل أهدافاً أكثر في المباراة، إلا أن هذا سوف يساعد في منافستهم مع فرق أخرى لديها نفس عدد النقاط حيث يتم في هذه الحالة احتساب فارق الأهداف.

إحصاءات لا ليغا

أفضل الفرق:

ريال مدريد هو أنجح الأندية على الإطلاق في لا ليغا حيث فازوا في هذه البطولة 33 مرة حتى ما قبل الموسم 2019/20. ويليه الفريق المدافع عن اللقب برشلونة الذي فاز باللقب 26 مرة. وفي المرتبتين الثالثة والرابعة يأتي كل من أتلتيكو مدريد وأتلتيك بلباو في، مع 10 ألقاب للأول و8 للثاني مسجلة باسميهما.

أفضل الهدافين:

يحتل ليونيل ميسي صدارة هدافي لا ليغا مع 419 هدفاً قبل بداية موسم 2019. ويليه كريستيانو رونالدو الذي في رصيده 312 هدفاً.

نصائح خاصة بالمراهنة في لا ليغا

تُعتبر لا ليغا واحدة من أكثر بطولات كرة القدم إثارة في العالم، حيث إنها تضم عدداً كبيراً من النجوم الموهوبين والمثيرين في هذه اللعبة.

ليس مستغرباً أن تكون لا ليغا أكثر من مجرد بطولة يفضلها محبّو كرة القدم، بل إنها كذلك خيار المراهنين الأول. ولهذا نحن هنا لنكون الخبراء المتفانين في خدمة زبائننا للمراهنة على أحداث لا ليغا.

ما هي أشكال المراهنة المتوافرة؟

كرة القدم هي أكثر الرياضات شعبية في العالم، وهذا هو السبب الذي يجعلها تحظى بأكبر قدر من الاهتمام لدى مكاتب ومواقع المراهنة. توجد في معظم المباريات أكثر من 500 شكل مراهنة يمكن الاختيار من بينها، ما يعني أن الخيارات التي يمكنك أن تضع عليها رهانك تكاد تكون لامتناهية، وهذا ما يسمح لك باستثمار معرفتك بكرة القدم إلى أقصى حد. وسوف نقوم بالتركيز على أكثر أشكال المراهنة رواجاً وماذا يمثل كل منها.

نتيجة المباراة

هي طريقة رائجة للمراهنة على مباراة في لا ليغا كما في أي بطولة في كرة القدم، وهي أن تراهن على نتيجة الوقت النهائي من المباراة. والمراهنة على هذا العامل في لا ليغا ليس مختلفاً. وهذا النوع من المراهنة هو في غاية البساطة والوضوح. فأنت تراهن إما على الفريق المضيف أو على الفريق الضيف ليربح المباراة أو أن تنتهي المباراة بالتعادل.

مراهنة هانديكاب

مراهنة هانديكاب تعني أن تحدد أو تأخذ فارقاً افتراضياً في الأهداف قبل المراهنة على الفائز. مثال على ذلك، إذا كان فريق برشلونة يلعب ضد ريال مدريد، ووضعتَ رهاناً على برشلونة مع هانديكاب يبلغ -1,5، فإن المباراة بالنسبة لك تبدأ افتراضياً مع نتيجة -1,5 مقابل صفر. في هذا السيناريو، أنت تحتاج أن يفوز برشلونة بفارق يبلغ هدفين اثنين على الأقل ليكون رهانك صالحاً.

نتيجة الشوط الأول/ الشوط الثاني

وهناك طريقة رائجة لزيادة فرص فوزك برهان على بطولة لا ليغا بعدم الاكتفاء بالمراهنة على نتيجة الوقت النهائي في مباراة لا ليغا، لكن عن طريق دمجها مع المراهنة على نتيجة الشوط الأول أيضاً. وهذا ما يضيف عاملاً إضافياً إلى رهانك على لا ليغا، وعليه فإنه يزيد من فرص وقيمة ربحك المتوقع.

المراهنة على الفائز بالبطولة

إن وضع رهان على الفائز النهائي في بطولة لا ليغا هو واحد من أكثر أنواع المراهنة رواجاً التي يفضلها المراهنون في هذه البطولة. لنأخذ نظرة على حظوظ الفرق في الحصول على لقب لا ليغا.

برشلونة

برشلونة هو الفريق الأوفر حظاً لرفع كأس لا ليغا هذا العام. ليس فقط لأنهم حاملو اللقب لكنهم حافظوا على سلسلة من الانتصارات المتتالية في هذا الموسم. ففريق ف سي برشلونة هو من أكثر النوادي التي فازت بالألقاب في إسبانيا إضافة إلى ريال مدريد منافسهم الأشرس. فريق برشا هو في المقام الأول فريق إسباني، لكنهم أيضاً فريق كاتالوني ينتمي إلى كاتالونيا، وهي منطقة في إسبانيا لديها نوايا للانفصال عن إسبانيا لتصبح بلداً مستقلاً. فاز فريق برشلونة ببطولة لا ليغا 26 مرة.

ريال مدريد

عندما يكون هناك فريق أول، لا يكون الثاني عادة بعيداً خلفه. فمع أن برشلونة هو المرشح الأبرز للفوز في هذا الموسم، فإن منافسيهم فريق ريال مدريد ليسوا بعيدين كثيراً عنهم في المركز الثاني. ففريق ريال مدريد هو أيضاً واحد من أكثر أندية كرة القدم التي تحظى بالتشجيع في العالم وقد فازوا ببطولة لا ليغا 33 مرة.

أتلتيكو مدريد

يشهد التاريخ الحديث للبطولة أن لا ليغا تشبه سباقاً بين حصانين هما ريال مدريد وبرشلونة، مع إقحام لفريق فالنسيا في بعض الأحيان. إلا أن أتلتيكو مدريد أصبح أخيراً قادراً على كسر هذا الاحتكار حيث قدم أداءً مميزاً في بعض المباريات المحلية والأوروبية بدءاً بالعام 2010. وقد رفع أتلتيكو مدريد كأس بطولة لا ليغا 10 مرات.

فالنسيا

ظهر فريق فالنسيا في السنوات الأخيرة كواحد من أفضل فرق البطولة. فرغم اندفاعة أتلتيكو مدريد مؤخراً، لا يزال فريق فالنسيا تاريخياً الثالث في الترتيب بين أقوى الفرق الإسبانية. تبدو خزانة كؤوسهم هزيلة مقارنة مع ريال مدريد وبرشلونة، لكنها تبقى ذات مستوى مثير للإعجاب . حصل فريق فالنسيا على 6 كؤوس في بطولة لا ليغا.

حظوظ المراهنة على أفضل هداف في لا ليغا

أفضل هداف على الإطلاق في لا ليغا مهاجم برشلونة ليونيل ميسي هي دون شك المرشح الأبرز على الإطلاق للمحافظة على لقب هداف لا ليغا للموسم الرابع على التوالي.

لكن مع الفرق الثلاثة الأقوى برشلونة، ريال مدريد وأتلتيكو المليئة بالمواهب الهجومية لا يبدو مستغرباً أن ترتفع قيمة الرهان على ميسي مقارنة بالمواسم السابقة.

توقعات الفوز بموسم لا ليغا 2019/20

قد يكون أبطال الموسم الماضي قد خسروا بعض مبارياتهم الأولى، لكنهم لا يزالون المرشحين للفوز في أي مباراة يخوضونها، وذلك لسبب واحد هو ميسي. فالطريقة التي يقود فيها الأرجنتيني فريقه، والأسلوب الذي غيّر فيه وحده مسار العديد من المباريات في الموسم الماضي، مدهشان جداً. ومع توقيع أنطوان غريزمان وفرنكي دي يونغ مع الفريق، فإنهما يبدوان أقوى ممّا كانا عليه في السنين الماضية. ويأمل ريال مدريد بتحدّيهم إضافة إلى بعض المنافسات الأخرى الصعبة المتوقعة أيضاً مع أتلتيكو مدريد. لكن برشلونة هم بالتأكيد الأوفر حظاً لمتابعة سيطرتهم على البطولة والوصول إلى نهائيات دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.